Uncategorized

الخجل والكاريزما

الخجل ليس بحالة شعورية  حديثة  جديدة علينا، فمند القدم وبالرجوع  بالتاريخ للوراء سنجده منتشرا بشكل وكبير  بشكل كبير بين الناس، كذلك إدا كان بوسعنا كسر  القوانين و المنطق و توجهنا للمستقبل، فسنكون على يقين بأن هناك أناس كثر يعانون  من الخجل، لأنه ليس مرتبطا  بحقبة زمنية بل هو عبارة عن احساس أو ظاهرة لا يمكن أن تندثر ، و ل هدا  الخجل يبقا  حاجة عادية الا اذا بدأ يسبب  مشاكل للشخص، هنا ما لن نتحدث عن أنه أمر  عادي، بل يصبح  عائق يجب التخلص منه، سنتحدت عن  الخجل و الخوف من التحدث امام الناس باعتباره منتاشر بزاف بيناتنا، اذا لماذا ينتابنا داك الخجل ؟ما هي العوائق  التي من  الممكن  أن يسببها  لنا؟ و وكيف يمكننا التخلص من الخجل ؟

كتأطير بسيط للخجل، يمكننا أن نصفه بأنه  هو الشعور بالخوف، عدم الارتياح و الارتباك أمام الناس، هناك من  يكون لهم فقط  خجل عادي يأتي  فقط في بعض المواقف وهناك من يصل بهم لمراتب و   مراحل متقدمة و هنا يستبدل الخجل إسمه ويصبح   اسم “القلق الاجتماعي” لالدي يصبح فيه الشخص دو خوف من المجتمع و النظرة  المكونة في دهنه، يخاف أن يشارك رأيه أمام الملأ، ويضحكون  عليه او  يشككو في صحة كلامه، هدا ينبع من   عدم الثقة بالنفس و التقليل من تقدير الذات، هدا ليس جيدا بالكاد  ، العديد من الفرص يمكن أن تضيع ، و العديد من الأشياء التي من الممكن أن تبرز فيها داتك  ستتبخر أمامك ، لأن الصوت الداخلي لديك ،يقول أنك لن تقوى عل هدا ، أنت لست في المستوى ، هنا لديك  خيارين ، الاختيار السهل هو أن تبقى في البيت ، و الإختيار الثاني و الصعب هو أن تخرج من منطقة الراحة . ، غالبا ينتهي هدا الصراع الأولي بأنك تستمع للصوت الاول .

اذا، كيف يمكنني التخلص من هدا الخجل والحصول على كاريزما ، وتصبح لدي القدرة على التكلم وأنا مرتاح أمام الناس.

عندك إدا تبعت الخطوات التالية يتحسن من  المهارات الخاصة بك  ، وستزيد ثقتك بنفسك .


أولا : ضابطا لما تقدمه .

إدا أردت أن تقدم عرضا متلا فيجب أن تكون مدركا له ، لا نقصد  أن تكون حافظا عن ظهر قلب  ،فإن ركزنا فقط على الحفظ ، فستصبح متل آلة ، إدا فهمت ماتريد أن تقدمه للناس من على يقين بأنك ستبدع لأن هدا سيزيد من ثقتك بنفسك  ، و نفسيا سترتاح و تكون مستعد لأي سؤال تواجهه ، تماما متل عازف ٱلة  البيانو ، قبل أن يبدأ العزف يكون متيقنا من ما سيفعل ، إدراكا و تدريبا، ليست مسألة مداعبة آلة البيانو بالاصابع…

ثانيا  : الثقة و الخجل

الثقة والخجل ،مفهومين متضادين ،قبل أن  تبدا العرض يجب أن تكون واتقا بأنك محط ثقة و  مسؤولية، كل يوم عندما تستيقظ ، ردد هده الكلمات سأفعل سأنجح … و سأفعل ماهو مطلوب  مني، لأنك ترسل رسائل  لدماغك انه لا يستهان به و تبدء الثقة بالنمو  ، لأن الثقة هي المفتاح للعديد من الأشياء في  حياتنا ، ٱنفتح على محيطك و في حياتك اليومية، ٱخلق صداقات ، عش مواقف مختلفة ، نعم لكي تعتاد على الاشخاص وتتخلص من  الرهاب الاجتماعي.

ثالتا : الكاريزما والخجل

هل تعلم أن نبرة صوتك يمكن أن  تخونك يوما ما   و تضعك في  في موقف محرج لا تحسد عليه؟ كذلك عينيك بحكم أنه من خلالهم نقد على أن نتنبأ بالعديد من الأشياء  ، إذا كنت تقف  أمام الناس و تحرك يديكو  تشرح مستعملا إياهم  بطلاقة و عينيك تعكس  ثقتك   ،ليس كما انك مجرد شجرة تقف بلا حراك وعينين مقفلين لا تتحرك وكلك خجل  ، ننصحك بأن تهتم بهذا الجانب والذي يسمى لغة الجسد ، فإن عرفت كيف تتحكم  في جسدك  بكل بساطة ستقدر على أن تتحكم فيما تفعل.

رابعا  : استعمل أسلوب مشوق و

بكل بساطة، العرض يجب ان يكون متناسق و سلس ، لا تستعمل لغة غير مفهومة ، فأنت تقرأ هذا المقال لأنك نستمتع به ، ولكن تخايل  إن كان  مقالي  مبعثر و مملل، حثما ساترك هذا العرض من السطر الأول . ما سيحصل للناس التي تنتظر مقالك ، إن لم  تجعلهم يستمعون بمتابعتك  ، دائما حافظ على  الابتسامة تكون واستعمال كلمات  مفهومة الكل يقدر على استيعابها ؛ كل هذا سيساعد على اكتساب كاريزما عالية .
كما  قال  العالم اينشتاين :” لا تقل بأنك فهمت شيءا إذ لم تتمكن من شرحه لغيرك  .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق